نبذة عن "ألف"

"ألف" هي شركة خاصة للتعليم التكنولوجي، يتألف فريق عملها من أكثر من 300 خبير مختص في مجالي التكنولوجيا والتعليم الذين تضافرت جهودهم لابتكار نموذج جديد لكافة مراحل التعليم المدرسي .

انطلاقاً من فكرة أن كل طالب في جميع أنحاء العالم لديه الفضول الفطري للتعلم، قام فريق العمل لدى" ألف" بتطوير برنامج للتعليم قائم على التكنولوجيا التحويلية ، يؤمن لكل طالب الحق بتحصيل العلم وفق أسلوب مبتكر، عبر الارتقاء بوسائل التعليم من النموذج التقليدي الذي يرتكز على دور المعلم، إلى نموذج عصري محوره الطالب.

ألف هو حل تعليمي مدعومً بالتكنولوجيا يهدف إلى تحسين نتائج التعليم الأساسي داخل الفصول الدراسية التقليدية. يعمل ألف على تعزيز تجربة التعلم لدى طلاب التعليم الأساسي من خلال بناء المحتوى الذي يتم ربطه بعناية مع المهارات والاختلافات الفردية والمعرفية من خلال وعبر المواد التعليمية. يرتكز محتوى ألف على أحدث الأبحاث العلمية في مجالات علوم التعلم. يخضع كل درس في محتوى ألف لاختبارات دقيقة يتم تحديد إطاراتها مسبقاً وذلك قبل أن الشروع بتدريسها إلى الطلاب.

تتزامن تكنولوجيا "ألف" والمناهج التعليمية بدقة شديدة بحيث يسمح للطلاب أن يتعلموا بالوتيرة التي تناسبهم ، فبالاستناد إلى البيانات الخاصة التي يتم جمعها ، سيصبح المعلمون أكثر قدرة على اتخاذ القرارات لدعم الأهداف التعليمية للطلاب حول كيفية التدخل والوقت المناسب.

فخورون بجذورنا في إمارة أبوظبي كما نمتلك فريق متخصص يشمل العديد من مختلف الخبراء الدوليين الذين جمعهم هدف واحد وهو العمل معاً لتغيير نموذج التعليم.

يعد ألف موطناً لألمع العقول والخبراء على مستوى العالم في مجالات عديدة مثل علوم البيانات، هندسة الخوارزميات، علوم التعلم المعرفي، التصميم، والمعلمين التربويين من ذوي الخبرة. كما ونسعى للحصول على الملاحظات العلمية بصورة مستمرة من خلال مراقبة المكتسبات المعرفية لشريحة كبيرة من الطلاب، على الصعيدين المحلي والدولي، وذلك من أجل التأكد من تحقيق درجات الأثر الإيجابي القصوى سواء على مستوى التطوير الأكاديمي للمتعلمين، والتحقق من مكتسبات مهارات التعلم ومستوى بيئة التحصيل العلمي.

لقد قدمنا من أكثر من 20 دولة، درسنا جميعاً في أرقى الجامعات على مستوى العالم، كما عملنا في أكبر الشركات العالمية المدرجة في قائمة "فورتشون 500" ، وأنشئنا العديد من المشروعات، ولقد اجتمعنا الان في واحدة من أفضل مدن العالم لتحقيق هدف واحد فقط وهو جعل المستحيل ممكنا.


نحن جميعاً ملتزمون بإحداث تغيير إيجابي وشامل، فلدينا من الانضباط ما يكفل لنا تحقيق الكفاءة ومن المهارات ما تمكننا من تحقيق المرجو في وقت قياسي.

يستخدم الحل التعليمي لـ "ألف” مفاهيم متميزة مثل :

ويتم دعم هذا الحل عندها بتقنيات معالجة اللغة المحكية، وعلم البيانات المتقدمة، والمحتوى المحسن تكنولوجياً لتطوير نظام يشمل جميع الطلاب ويشجعهم على التعلم الذاتي.